السّيرة الذّاتيّة للمُبَجّلة

حصل الدكتور بيلمونت على درجة البكالوريوس في علم الأحياء مع تخصص فرعي في اللغة الإسبانية، تليها درجة الدكتوراه في الطب من جامعة نيو مكسيكو. أكمل إقامته في طب الأطفال في مستشفى فينيكس للأطفال، وبعد ذلك بقي لإكمال سنة رئيس الأطباء المقيمين/أعضاء هيئة التدريس المبتدئين. لقد عمل في قسم طب الأطفال بجامعة نيو مكسيكو، قسم طب المستشفيات منذ عام 2015.

بيان الشخصية

هاجر والداي إلى هذا البلد عندما كانا شابين يبحثان عن حياة أفضل. إن قصتهم وتجاربهم وحبهم لي ولإخوتي هي واحدة من أكبر القوى الدافعة وراء مسيرتي المهنية. أذكر في وقت مبكر أنني كنت أذهب إلى الطبيب بشكل متكرر بسبب ضيق في التنفس. كانت والدتي تعرف أن السعال والصفير المتكرر الذي أعانيه كان أكثر من مجرد فيروس. كانت تترافع باللغة الإسبانية أولًا، وكان الأطباء الذين قابلناهم يستخدمون لغتهم الإسبانية المحدودة، وكانت النتيجة النهائية عدم دقة تاريخ المرضى. لسنوات استمر هذا. مع تقدمي في السن، ومع تحسن لغتي الإنجليزية، أصبح بإمكان أطبائي استخدام روايتي الخاصة لأعراضي بشكل أكثر موثوقية، مما أدى في النهاية إلى تشخيص إصابتي بالربو عندما كنت في المدرسة الإعدادية. لم أدرك أنني كنت أعاني من الربو لسنوات قبل تشخيصي الرسمي إلا عندما كنت في كلية الطب. لقد ساهمت هذه التجارب في أنشطتي السريرية والتدريسية والإرشادية. وكلها تضرب بجذورها في حقيقة بسيطة: كل الأطفال لهم الحق في الحصول على رعاية طبية سليمة علمياً ومنصفة وتراعي ثقافتهم.

الشهادات

الشهادة رقم 1 [البورد الأمريكي في طب الأطفال]

الجنس

(ذكر)

اللغات

  • انجليزي
  • الإسبانية